منتديات اهل البيت عليهم السلام _ البوابة للعلم والمعرفة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة اخي اختي العزيز/ه حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم المنتدى حديث وبحاجه الى المزيد من المبدعين عزيزناعليك التسجيل اولا قبل الدخول
ملاحظة نرحب بالاخوه المخالفين للمناقشه بشكل حضاري وثقافي


منتديات اهل البيت عليهم السلام _ البوابة للعلم والمعرفة

منتدى ( ديني )( اجتماعي ) ( حضاري )( ثقافي )( علمي )( برامج العاب كمبيوتر )( فتاوي عامة )( مرئيات صوتيات )( تفسير احلام ) ( تقارير مصورة)
 
الرئيسيةبوابهمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحسن عليه السلام كنز المغفرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي السعدي
الرتبــــــة
الرتبــــــة
avatar

رقم العضوية : 48
الجنــس : ذكر
المواليد : 23/05/1970
التسجيل : 04/02/2013
العمـــــــــــــــــر : 47
البـــــــــــــــــرج : الجوزاء
الأبـراج الصينية : الكلب
عدد المساهمات : 254
نقـــــــــاط التقيم : 557
السٌّمعَــــــــــــــة : 0
علم بلدك :
100%
15000


مُساهمةموضوع: الحسن عليه السلام كنز المغفرة   الجمعة أبريل 05, 2013 7:05 pm

الحسن عليه السلام كنز المغفرة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد

قمرٌ أودعه الله في رحم القداسة والطهارة، لم يُرى له في الحُسن نضير، فاق جماله كل حُسن فهل يُلام من سماه (الحسن)؟!، قطعة ملائكية تزف لرسول الله (صلى الله عليه وآله) ليعلمنا مراسيم الولادة، آية الشروق وصفاء المحيا، كيف لا وهو ابن فاطمة (تفاحة الفردوس والخلد)؟!، تفيء كنف الرسالة واستنشق عَبق النبوة وعبيرها، بل هطلت عليه آيات السماء منذ نعومة أظفاره : (إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا)،وهل توقفت آيات الذكر عن تبيان مكانتهم وفضلهم؟!


أما أعداءك يا أبا محمد لم تتوقف الآيات عن قدحهم وذمهم، ويكفي أن نزلت فيهم آية واحدة : (وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآَنِ وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْيَانًا كَبِيرًا)، امتدت جذور هذه الشجرة الخبيثة لتغتصب بأذرعها القذرة مقدرات الأمة حتى نهبوا خُزانة بيت المال وفرقوها على الأقارب ومن طاب لهم من الأصحاب وأنفقوها لتزوير الحقائق وشراء الذمم، حتى روج في الآفاق أن سيد شباب أهل الجنة (مذل المؤمنين)، والطليق ابن الطليق (خال المسلمين) و(كاتب الوحي الأمين)؟!


(متى آمن الطلقاء؟!) حتى يكونوا أسياد الأمة ويتبوءوا مناصب الخلافة ويُخلع السبط الكريم (عليه السلام) من منصبه عنوة، وهل آمنت هذه الأسرة (وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ) والتاريخ يشهد على أقوالهم وأفعالهم المشينة؛ فهذا شيخُ الطلقاء (أبي سفيان) يُصرح قائلاً : (يا بني أمية تلقفوها تلقف الكرة، فو الذي يحلف به أبو سفيان لا جنة ولا نار) !!

وهل كان صنوه المبجل حينما تربع على كرسي الخلافة أقل منه سماجة؟!
كلا فقد هتف مجلجلاً دون حياء مخاطباً جموع المسلمين : (مَا قَاتَلْتُكُمْ لِتُصَلُّوا, وَلَا لِتَصُومُوا, وَلَا لِتَحُجُّوا, وَلَا لِتُزَكُّوا, وَقَدْ أَعْرِفُ أَنَّكُمْ تَفْعَلُونَ ذَلِكَ, وَلَكِنْ إِنَّمَا قَاتَلْتُكُمْ لِأَتَأَمَّرَ عَلَيْكُمْ, وَقَدْ أَعْطَانِي اللَّهُ ذَلِكَ وَأَنْتُمْ لَهُ كارِهوْن)،
فهل يُرتجى من أمثال هؤلاء سلامة الدين والخوف على بيضته ؟!

عاصر الإمام الحسن (عليه السلام) طواغيت لا حد لشيطنتهم وعانى منهم ألوان الجور، حتى طعن فخده بـ (الخنجر)، ولفقت عليه الأباطيل والتهم ووزعت عليه الألقاب المشينة، حتى أن الشائعات وصمته بـ (المطلاق)

وأن علياً أمير المؤمنين (عليه السلام) حذر أهل الكوفة منه بقوله : (لا تزوجوه فإنه مطلاق)، وكل هذه الأكاذيب لفقت بأصابع أموية مغرضة تستهدف ريحانة الرسول (صلى الله عليه وآله)، ومن يقرأ حياة الإمام الزكي (عليه السلام) يٌلاحظ ضعف هذه الأباطيل الواهنة.
وهل هدأت فاغرة النفاق عند هذا الحد، بل سلوا السيوف لمبارزة أمير الجنة وسبط النبي الكريم (صلى الله عليه وآله) معلنين حرباً لا هوادة فيها ضد الإمام (عليه السلام) حتى كان الـ (صلحُ) أقل الأمرين، ولم يسلم منهم حياً ولا ميتاً فالنبال التي حُصدت من جنازته الطاهرة بلغت الـ (سبعين) أو يزيد على ذلك.

وفي ذات الحكاية وقبالة آية المودة : (قُلْ لاَ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى) تطل عجوز برأسها من خدرها قائلة : (لا تدفنوا في بيتي منلا أحب)، وخلد (ابن عباس) هذا الموقف المشين بقصيدة لاذعة
يقول فيها : (تبغلت تجملت ولو عشتي تفيلتي لكِ الثمنُ من التسعِ وبالكل تصرفتي)، ولا يخفى أن حديث (إن الأنبياء لا يورثون،ما تركوه فهوصدقة) كان لمخاصمة فاطمة (عليها السلام) في إرثها من فدك وإلا لما جاز لابنة الخليفة المزعوم أن تبقى لحظة في دار الرسالة.

لم يكن يزداد الإمام المجتبى (عليه السلام) رغم كل هذا الإجحاف والاستخفاف إلا حلماً ومغفرة، ولقد ورد في الزيارة : (وَصَبَرْتُمْ فيذاتِ اللهِ وَكُذِّبْتُمْ وَاُسيءَ اِلَيْكُمْ فَغَفَرْتُمْ)، هذا هو معدن الطهارة
فهل تؤوبُ الأمة وتعودُ لرشدها؟! وتتمسك بمنهل هؤلاء الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً، أم تبقى الأمة مصرة على الأحقاد التي تتوارث طول السنين؟!

نسألكم الدعاء



المصدر: منتديات اهل البيت عليهم السلام _البوابة للعلم




<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطريبيلي
الرتبــــــة
الرتبــــــة


رقم العضوية : 11
التسجيل : 20/12/2012
عدد المساهمات : 3314
نقـــــــــاط التقيم : 5593
السٌّمعَــــــــــــــة : 8
100%

العمل/الترفيه مشرف الاقسام العلمية









مُساهمةموضوع: رد: الحسن عليه السلام كنز المغفرة   الخميس أبريل 11, 2013 11:44 pm

بارك الله فيك اخي علي السعدي وجزاك الله خير الجزاء



المصدر: منتديات اهل البيت عليهم السلام _البوابة للعلم




<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سجاد
الرتبــــــة
الرتبــــــة
avatar

رقم العضوية : 9
الجنــس : ذكر
المواليد : 15/05/1973
التسجيل : 19/12/2012
العمـــــــــــــــــر : 44
البـــــــــــــــــرج : الثور
الأبـراج الصينية : الثور
عدد المساهمات : 10278
نقـــــــــاط التقيم : 14107
السٌّمعَــــــــــــــة : 6
علم بلدك : العراق
100%
الموقع : منتديات اهل البيت عليهم السلام

العمل/الترفيه مشرف منتدى الامام علي عليه السلام









مُساهمةموضوع: رد: الحسن عليه السلام كنز المغفرة   الجمعة أبريل 12, 2013 2:21 pm

بارك الله بجهودك أخي الكريم
وجزاك الله خير الجزاء



المصدر: منتديات اهل البيت عليهم السلام _البوابة للعلم




<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحسن عليه السلام كنز المغفرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل البيت عليهم السلام _ البوابة للعلم والمعرفة :: |~ ِإنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ |~ ِ ( اقسام العترة الطاهرة ) :: منتدى الامام الحسن المجتبى عليه السلام-
انتقل الى: