منتديات اهل البيت عليهم السلام _ البوابة للعلم والمعرفة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة اخي اختي العزيز/ه حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثواكم المنتدى حديث وبحاجه الى المزيد من المبدعين عزيزناعليك التسجيل اولا قبل الدخول
ملاحظة نرحب بالاخوه المخالفين للمناقشه بشكل حضاري وثقافي


منتديات اهل البيت عليهم السلام _ البوابة للعلم والمعرفة

منتدى ( ديني )( اجتماعي ) ( حضاري )( ثقافي )( علمي )( برامج العاب كمبيوتر )( فتاوي عامة )( مرئيات صوتيات )( تفسير احلام ) ( تقارير مصورة)
 
الرئيسيةبوابهمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صور في عمقها اهدتني غرق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء الموسوي
الرتبــــــة
الرتبــــــة
avatar

رقم العضوية : 6
الجنــس : انثى
التسجيل : 18/12/2012
عدد المساهمات : 2483
نقـــــــــاط التقيم : 4743
السٌّمعَــــــــــــــة : 2
علم بلدك : العراق
100%

العمل/الترفيه ادارة منتدى










مُساهمةموضوع: صور في عمقها اهدتني غرق   الإثنين يوليو 15, 2013 9:16 pm

  صور في عمقها اهدتني غرق ....
وطوق النجاة انسكاب

ترى..
ألم يشعر الخاتم بالغربة بين دفء الأنامل...؟؟!
هذا انا
في دفئهم..

باردة كـ معدن...!
يده مثقبة كـ غربال..
لطالما شعرت بوخز الذكريات وهي تسرب من خلاله...
يده متحف لبصمات الراحلين...
لحد أشعرني بأني لن أجد مكانا بين راحتيه......!
وحدها أمي..
قصور الحب في عينيها...
تفرش لروحي سجاجيد الأمان ..
فأبتسم..

ترى..
أكان الطاهي سيئا...
أم هي مرارة الفراق..طالت كل شيء حتى حلوانا..؟!؟

الصدأ...
دم الزمن..
يسيل على جسد الأشياء..!
لا أدري..هل هي..
يا لوفاء الأشياء..
أم يالغباء الأشياء...
حين تنتظر ..و لا يلد انتظارها..سوى الخيبة...!
من علمك أن تسكب الحنان في قوارير النبرة...
فيزول تجلط الصمت من كلماتي...
يا أنت..
حنو صوتك رعد..
يشق غمام احتمالي فأنهمر بالبكاء..
.....!


المسافرون..
أفلاذ الأرض ..
أمانة عند السماء..
حين أرخيت مقصلة الفراق...
أما خشيت دماء الحنين....!
أما خشيت دماء الحنين....!
أما خشيت دماء الحنين....!
ما أصدق المرايا المكسرة...!
وحدها تشي لنا بمدى الشتات الذي يسكننا...!
ولا أدري..
لماذا أفتقدك الخاصة بي مثقلة..
هي أحبك..أشتاقك..أكرهك..أتعثر بك..
هي كل شعور صامت..عجزت عن إيجاد كلمة مناسبة له..
فضممته تحت رداء أفتقدك..
يا أنت..
"أنا أفتقدك"

ودائما ما كان يقول...
الأماكن..مكائن...
تضخ الحنين في عروق الذاكرة...!

في قاعات الانتظار...
ترمق الكراسي الشاغرة....الممتلئة بغبطة..
جميعها كانت تبغي رداء بشريا...
يزيل عنها روماتيزيوم الوحدة القارسة...
ولسعات البرد..
ترى من يشعر بلهفة المقاعد....
وفي بؤسهم...
سكبت ألفة...!
عليها اغتبطوا....!
لطالما شعرت بحبي يتضائل كـ تل
أمام حبها الجبل..!
أنا لست بخير...
حين تسألني عن الدموع..فألصق بالغبار التهم...
حين ابتسم ببلاهة...أشهرها في وجه رحيلك..
فتهمهم فخورا..
"هكذا حبيبتي قوية"....
فتتوالد الصرخات بأعماقي...
"أنا لست قوية...!!!
أنا هشة...
أتدرك حجم وجعي..
حين تدعي أنك تقرأ عيناي كـ كتاب...
وتفشل ببراعة...في نحو العيون..
وإعراب العتاب المستتر خلف النظرة..!


المطر..
موسم بكاء النوافذ..
هدية تدلقها السماء على خد الزجاج..
فيتباهى بها..بحرية..
ترى هل كانت أمنيتي ساذجة حين تمنيت يوما أن أصبح نافذة...
تقترف البكاء بحرية..تحت لواء المطر..!
ويا لنفاق الكبرياء..
حين تقوم مشاعري ..
لأبدو أمامهم بهذا الاستعلاء..
وفي أول لحظة اختلاء....
أسقط..
أسقط..
أسقط..

قلبه هودج حنان...
ييمم كروم عينيها..
ليقطف الرضا..
ويعصر خمرة الحب...!

لماذا كلما قرأت كتابا قديما باغتني حزن
حزن عميق بنكهة الشوق..
وحين يهاجمني الغبار..ترافقه ذرات الحنين..لتغزوا قلبي..
كيف أقرأه بعمق كبير..
وكأنني أبحث بين ملامحه عن تفاصيل أضعتها..
عن إنسانة كنتها فيمى مضى...!
يالفقرنا...
حين يتمدد البرد في أحضان الحب..
فنتسول الدفء من قهوة.......!!
وأخبرته ذات يوم..
أنك حين تخسر شخصا..لن تخسر احترامه بل قلبه..
وكم ستجزع عندما ترى مكانك ينتقل من عمق القلب إلى سطح العقل..
وأن دفء شعوره نحوك يخترقه صقيع..!
لذا لا تحاول أن تخسر أحدا تحبه...لأنك لن تستطيع الولوج لأعماقه ثانية..!!
الكبرياء...
فتاة القلب المدللة...
لطالما في أوج رحلاته العاطفية...
تشدقت بأنانية...حين وجدته غافلا عنها.....
ونقشت على أكفه شجاعة التلويح ليرحل....


ومن كان سيلمح غيرة عينيه من السماء...
حين تبكي....
ودموعه قاحلة..!!!

رغم البرد...
كان دفء الحنايا طاغيا....يسربل أنفاسه ..
وسبحان ربي الأعلى.....
كانت وقودا...يذيب جليد الروح....
في عينيها بئر ...
يغيض ماؤه كلماعنها رحل..
عمقها حزن...تعتزل قياسه المسافات...!

ترى...
هل كانت إحداهما تهمس....
تأخرت كثيرا يا مطر...."!!
دفؤك ذاك اللقاء...
كان يهمس بأن وداعا...
دوما....قبل الانكسار القاصم....
يصبح الأمر بالغ المرونة..
وبرقة ينفصم

إذا جن الليل..
مسحت السماء مساحيق النهار..
وأزالت عن شفتيها حمرة الشفق..!
مخرج:
تساؤل...
أتراني أسرفت في الحزن...؟؟!!
محاولة لإلصاق تهمة الحروف بصورة...
مما تصفحت ورآقني




المصدر: منتديات اهل البيت عليهم السلام _البوابة للعلم





أنا شيعية ... لا أشايع إلامحمد وآل النبي
أنا جعفرية... أحيا على محيى الصادق وجده النبي
أنا رافضية ...أرفض مبايعة أعداء الله والنبي
تباً لكل مولى فالولاء ... لمولاي علي... إبن عم النبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صور في عمقها اهدتني غرق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل البيت عليهم السلام _ البوابة للعلم والمعرفة :: آلُمْنْتْڊﮯ آلُعٌآمْ :: المنتدى العام لكل ما ليس له قسم خاص-
انتقل الى: